يتم التشغيل بواسطة Blogger.
التحدث مع المشرف ومهارات التواصل معه

التحدث مع المشرف ومهارات التواصل معه

Lokmane AB الأحد، 10 مايو 2020 0 تعليق المشاهدة

سبق أن أوضحنا أهمية اختيار المشرف و طرق اختيار مشرف جيد، الآن نوضح لك كيفية التواصل مع المشرف نظرًا لأن عدم التفاهم بينك و بينه سيؤدي إلى عدم متابعته لعملك، و عدم قدرتك على معرفة ما يطلبه منك.

من هو المشرف؟

ينقسم عمل المشرف عادةً إلى ثلاثة أجزاء (التدريس – البحث – الخدمات الأكاديمية).
- التدريس، و عادة ما يكون بالساعات، و يخضع فيه الأستاذ للتقييم من قِبل الطلاب.
- البحث، و أغلب العلاقات بينك و بين المشرف الخاص بك متعلقة بهذه النقطة.
- الخدمات الأكاديمية، و هذا النظام غير معروف في الدول العربية غالبا، و هو عبارة عن مشاركة المشرفين في مجلس القسم، و المشاركة في مراجعة الأبحاث التي تقدم للمراجع العالمية، فيجب على المشرف أو الأستاذ مهما كان المسمى - المشاركة في خدمة المجتمع الأكاديمي الذي يشارك فيه؛ لكي يخدمه المجتمع بالتبادل عن طريق استفادته من الأبحاث الأخرى الي تُنشر في مجاله.

ما الذي أتوقعه من المشرف لكي أستطيع التعامل معه؟

أولا: أن يُشاركَك خبراته العلمية و البحثية؛ لتستفيد منها و تتمكن من البناء على أساس المعرفة التي اكتسبتها منه، و يجب أن تشعر بأن هناك ارتياح لديه في شرح المعلومات الخاصة به، و وضعك على اتصال بالطلاب الذين تخصصوا في مسألة معينة ستستفيد بها لاحقًا.
ثانيًا: التمويل، و هنا يجب أن نفرق بين حالة كونك طالب بعثة أي مغطى ماديًا من دولتك، أو كونك حاصلاً على منحة دراسية من الجامعة، أو تدرس على حسابك الشخصي، ففي الحالة الأخيرة يكون المشرف مُلزَمًا بإعطائك مرتبًا مناسبًا من التمويل الذي يحصل عليه من المؤسسات و الشركات أو حتى حكومة الدولة التي تدرس بها، و بالطبع ذلك يخضع لقواعد القسم و الجامعة في تحديد المبلغ الذي تحصل عليه.
ثالثًا: الإرشاد، و هذا يتعدى حدود المكتب بأن يكون قادرًا على إرشادك في حل مشكلة ما، فهي علاقة أقوى بكثير من مجرد مشرف، و يتوقف ذلك على كيفية إقناعك للمشرف بأدائك لعملك و واجباتك على أكمل وجه، و تبذل كل جهدك في سبيل ذلك، و أن تطلب منه أن تكون علاقاتك معه أكثر من مجرد نقلة لخبراته البحثية لك، بل تتعدى ذلك إلى مرحلة النصح في اختيار مجال العمل و المسار الوظيفي المناسب لك، فستجد مقابل العمل الجاد و الرغبة الحقيقية في التعلم اهتماما من المشرف بك، و قد يصل إلى تخصيص وقت معين لك.

كيف لي أن أعلم بأن المشرف جيد و داعم لي أم لا؟

دائمًا ما يكون اختيار المشرف أهم من اختيار الجامعة كما ذكرنا، فالمشرف الجيد يضعك على الطريق الصحيح، و يقوم بإرشادك في المواضيع التي تحتاجها، و إذا تركك تبحث في أمر ما و يعلم مسبقًا أنه قد تواجهك فيه صعوبات فإنه يقصد ذلك لأنك ستكتسب الخبرة، و هو يعلم متى يتدخل بتوجيهك بشكلٍ، و يساعدك في حضور مؤتمرٍ سنويٍ على حساب الجامعة و لكن بشرط تقديم ما يثبت أهمية هذا المؤتمر في مجالك، و حضور مؤتمر بشكل سنوي بتمويل من الجامعة هو حق من حقوقك الذي يكفله لك نظام الجامعات بالخارج حتى و إن كنت تدرس على نفقتك الخاصة، فهناك بند يلزم الجامعة بتقديم دعم مالي لك بقيمة معينة سنويًا لحضور المؤتمرات.
و لقائك بالمشرف يكون بشكل دوري، و المشرف مُلزمٌ بلقاء شهري على الأقل، و هذا من واجباته، و أحيانًا يكون اللقاء مسجلًا (هو ملزم بذلك من قبل الجامعة)، و بعد اللقاء تسجل ملاحظات بميعاد اللقاء القادم و الواجبات التي يجب أن تقوم بها حتى إذا حدثت بينكما أي مشاكل فيما يتعلق بجزئيات في البحث أو مواعيد محددة لإتمامها يتم الرجوع إلى إدارة الجامعة لمعرفة على من يقع الخطأ، لذلك اطمئن فلن يستطيع المشرف أن يظلمك في هذا الأمر.
و من ضمن واجباتك في مرحلة الدكتوراه خاصة هو بأن تعلم أن البحث مسئوليتك بالكامل، فلا تتوقع أن يقوم المشرف بعمل ليس ملزمًا به.

التوقعات في السنة الأولى:

يُعتبر أول عام دراسي بالخارج ممتعًا، فأنت في بلد جديدة و في مجتمع جديد و ستستمتع بمقابلة أناس جدد و التعرف على ثقافة جديدة و مختلفة عن ثقافتك الأصلية، أما من حيث العمل و البحث فلا تضع توقعات عالية خلال السنة الأولى؛ فقد لا تحقق الكثير من الإنجازات، فهو غير مثمر بالقدر الكافي لعدة أسباب:
1. كونك حديث العهد بالبيئة المحيطة، و حاجتك للتأقلم مع الوضع الجديد.
2. اختلاف طبيعة العمل عن بلدك بالنسبة للجانب الأكاديمي و طرق التدريس و التعليم.
3. وجودك في مجتمع جديد بعيد عن الأهل و الأصدقاء، و حاجتك لتكوين صداقاتٍ تدعمك و تساعدك في هذه البيئة الجديدة، و ذلك يحتاج لبعض الوقت.
4. بالنسبة لمجموعة البحث الخاصة بك كعضو جديد بالمجموعة فلا يتوقع منك زملائك الكثير، فهم قد مروا بنفس مرحلتك سابقًا و يعرفون أنك بحاجة إلى التأقلم أولًا.

أخيرا ننصح الطلاب الذين يريدون التقديم على الدراسات العليا في ماليزيا بقراءة كتاب "دليل الدراسة في ماليزيا 2020": https://gumroad.com/l/MHAlZ
حتى تكون للطالب نظرة جيدة عن جميع الجامعات الحكومية و الخاصة  في ماليزيا و كيفية التقديم عليها بالاضافة الى تفاصيل أكثر عن البرامج المتوفرة بكل جامعة و رسومها و متطلبات القبول بها. كما يضم الكتاب جميع المنح المتوفرة بالجامعات الماليزية لسنة 2020 و شروطها و كيفية التقديم عليها.

التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق