يتم التشغيل بواسطة Blogger.
المهارات اللازمة لرحلة الدراسات العليا

المهارات اللازمة لرحلة الدراسات العليا

Lokmane AB الجمعة، 8 مايو 2020 0 تعليق المشاهدة

يمكننا أن نقَُسّم المهارات الضرورية للباحث إلى جزأين:يتمثلان في اللغة ثم المهارات بنوعيها (الناعم والصلب).

أ- اللغة:

و نقصد تحديدًا اللغة الإنجليزية باعتبارها اللغة الحاضنة للعلوم في وقتنا الحاضر، و عليه يصبح إجادتها أمرًا ضرورياً خاصةً أنها - في الغالب - اللغة التي ستستخدمها في التواصل مع أهل الدولة التي ستقيم فيها فترة دراستك، و عليه إن لم تكن متمكنًا منها فعليك البدء في تنمية مهاراتها المختلفة، و تنقسم تلك المهارات اللغوية إلى:
1- القراءة: لا بد أن تكون متمكنًا من قراءة الأبحاث و غيرها باللغة الإنجليزية لأنها ستفيدك في مجالك و في حياتك.
2- الكتابة: الكتابة أصبحت من العوامل الرئيسية في التواصل، كأن ترسل بريدًا إلكترونيًا أو تكتب مقالة أو بحثًا … إلخ.
3- التحدث: من الأمور المهمة لك كباحث أن تجيد التحدث بالإنجليزية لأنك ستحتاجها في المقابلات الشخصية عند التقدم للعمل أو التقدم للجامعة و كذلك مقابلات العمل.
4- الاستماع: من المهارات الجيدة لك كباحث، فيجب أن تكون مستمعًا جيدًا للغة الإنجليزية حتى تطّلع على ما هو جديد في المؤتمرات و غيرها.
وهناك أساليب متعددة لإجادة اللغة الإنجليزية، لكن هناك ثلاث نصائح رئيسية عامة ننصحك بها و هي:
أولًا: قراءة المجلات و المقالات و الدوريات العلمية و الأخبار، و يفضل أن تكون في مجالك فلها فوائد متعددة منها أن تكون على اطلاع بكل ما هو جديد في مجالك إلى جانب تطوير لغتك.
ثانيًا: يفضل استخدام أي قاموس إنجليزي-إنجليزي لأنه سيعرفك على مرادفاتٍ للكلمة، و هناك أيضًا قواميس تساعدك بأن تصيغ جملًا للكلمات، و تستطيع استخدام بعض القواميس المشهورة المتاحة على الإنترنت مثل Merriam-Webster و Oxford و Cambridge ، و بذلك تعرف معظم الاستخدامات الممكنة لكل كلمة.
ثالثًا: متابعة الدروس و القنوات التعليمية، و قد انتشرت على الإنترنت المواد التي تهدف إلى تعليم اللغة الإنجليزية للجميع مجاناً، هذا بجانب المراكز المتعددة التي تعطي كورسات في اللغة.

ب- المهارات:

هناك نوعان من المهارات و هما :Soft and Hard Skills

Soft Skills

و يقصد بها المهارات الحسية أو المعنوية و من أمثلتها:
- الفضول: من الأشياء الهامة التي يجب أن يتحلى بها الباحث.
- الأخلاق: و المقصود بها أخلاقيات البحث العلمي، كأن يقوم الباحث بنقل جملة من مقال باحث آخر بحسن نية و لكن دون ذكر المصدر، فهذا الفعل يعتبر خطأً أخلاقيًا علميًا.
- الاعتراف بالخطأ: من المهم بالنسبة للباحث أن يعرف نقاط قوته و نقاط ضعفه و يعرف بها، فعلى سبيل المثال أن تعترف بضعفك في اللغة حتى و لو كان لنفسك، فذلك سيكون حافزًا لك للتطوير.
- العمل الجماعي: حيث ستكتسب أساليب جديدة و مهارات متنوعة، كما أنه يخلق روح التنافس الشريف، فالمجموعة تسعى للتكامل و الكمال.
- التعددية: و المقصود بها هنا التعدد في الأفكار، بمعنى أفراد فريق العمل يكونون متفقين على هدف واحد و لكن كل شخص يفكر بطريقة مختلفة و هذا أدعى للتميز و التكامل، فلو أن الفريق كله له نفس التفكير فسيختفي الابداع و سيصبح العمل نمطيًا.
- الابتكار: و هو من المهارات الممكن تعلمها و اكتسابها لأن كل شخص بطبيعته مبتكر، و هناك العديد من المصادر التي قد تتعلم منها هذه المهارة مثل الكتب و المقالات و المحاضرات التي تتحدث عنها.
- القيادة: و هي قائمة على أساس تشجيع الفريق و تنظيمه، و في الواقع هي مهارة صعبة تحتاج للممارسة، فحتى تكون قائدًا جيدًا عليك أن تكون جنديًا جيدًا.
- التواصل: يشتمل على عدة أنواع منها الكتابة فعندما ترسل رسالة لشخص عليك أن تكتبها بلغة ممتازة. و اللغة المنطوقة أيضًا، فعندما تقدم عرضًا عليك أن تقدمه بلغة تصل للحضور و للمهتمن بعرضك.
- نظم وقتك: اصقل مهاراتك بتنظيم وقتك، فالإنسان المنظم يبلغ أهدافه بشكلٍ أسرع.
- التفكير النقدي: لن تحتاجه من أجل أن تكون باحثًا جيدًا فحسب، بل هناك بعض المنح التي تتطلب اجتياز بعض الامتحانات التي تعتمد في أجزاء منها على التفكير النقدي، و يعرف التفكير النقدي بأنه التفكير المنطقي الذي ينزع منك جميع الأهواء الشخصية خلال التفكير، فعندما تحاول أن تثبت أن رأيك هو الصحيح يجب أن تثبت ذلك اعتمادًا على أفكار منطقية و تلتزم بالنزاهة العلمية أيضًا .

Hard Skills

و المقصود بها المهارات الملموسة و من أمثلتها:
- تنظيم و إدارة المشروعات.
- مخاطبة الجمهور.
- كيفية الدراسة و المذاكرة بذكاء.
- الكتابة العلمية.
- البرمجة: و هي مهارة هامة في أغلب التخصصات العلمية و ليس تخصصات الكمبيوتر فحسب.
- التعمق: اقرأ في مجالك باهتمام و تركيز، و اهتم بقراءة الأبحاث الحديثة في مجالك، على الأقل بحث واحد شهريًا، و إذا لم تستوعب شيئًا ما لا تتردد إطلاقًا في إرسال رسالة لكاتب البحث لسؤاله.
في حال وجود مهارة لا تعرف أين أو كيف يمكن أن تتعلمها فننصحك أن تتطوع لاكتسابها.

هذا عن أهم المهارات الي ستحتاجها للبدء في رحلتك و التي ستساعدك على التميز إذا حافظت عليها في مراحل رحلتك المختلفة بالدراسات العليا. إن تعلم اللغة الانجليزية بمفردك و تطويرها خلال فترة الدراسة الجامعية الأولى (بكالوريوس أو ليسانس) أو حتى في الثانوية قد يفيدك لاحقا للحصول على درجة جيدة في اختبارات اللغة الانجليزية العالمية (TOEFL or IELTS) التي تطلبها الجامعات سواء في ماليزيا أو غيرها. حيث أن في ماليزيا تختلف الجامعات في متطلبات قبولها بالانجليزية و كم تطلب في درجة الأيلتس أو التوفل و غالبا ما تختلف باختلاف المستوى و التخصص. و لكن المهم إذا كان لديك مستوى B1 على الأقل في اللغة الانجليزية فهذا جيد حيث تستطيع في بعض جامعات ماليزيا الدراسة مباشرة في الجامعة بهذا المستوى دون دراسة اللغة الانجليزية في معهد الجامعة الذي سوف يأخذ منك الوقت و المال عوض انفاقه على برنامج الماجستير/الماستر أو الدكتوراه. لذلك ننصح بقراءة كتاب "دليل الدراسة في ماليزيا 2020": https://gumroad.com/l/MHAlZ
حتى تكون للطالب نظرة جيدة عن جميع الجامعات الحكومية و الخاصة  في ماليزيا و كيفية التقديم عليها بالاضافة الى تفاصيل أكثر عن البرامج المتوفرة بكل جامعة و رسومها و متطلبات القبول بها الأكاديمية و اللغوية. كما يضم الكتاب جميع المنح المتوفرة بالجامعات الماليزية لسنة 2020 و شروطها و كيفية التقديم عليها. و هذا ما يسمح للطالب بمعرفة الكثير عن الدراسة في ماليزيا و جامعاتها و كيفية الاختيار بين الجامعة الأرخص و الأنسب له من ناحية التخصص و متطلبات اللغة الانجليزية و حتى أسعار معاهد اللغة لكل جامعة و فترة الدراسة بهم.

التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق