يتم التشغيل بواسطة Blogger.
كيفية كتابة السيرة الذاتية C.V للعمل أو الدراسة في ماليزيا

كيفية كتابة السيرة الذاتية C.V للعمل أو الدراسة في ماليزيا

Lokmane AB السبت، 9 مايو 2020 0 تعليق المشاهدة

السيرة الذاتية هي عبارة عن توثيق و إظهار و توضيح لما مضى من حياتك من الناحية التعليمية و العلمية و العملية و الخبرات و المؤهلات التي لها علاقة بالبحث أو البرنامج أو العمل الذي ترغب في التقدم له، و عند كتابة السيرة الذاتية يجب أن تركز على كتابة خبراتك ذات العلاقة بموضوع البحث أو العمل.
و السيرة الذاتية تكتب بطريقة مُفصّلة توضح مسارك المهني منذ تخرجك من المرحلة الثانوية إلى وقت كتابتها متضمنة المراجع و تطلب عند التقديم للوظائف الأكاديمية أو المهنية، و من الأخطاء الشائعة عدم ذكر البعض للجدول الزمني للمسار المهني تاركًا فراغًا بمنتصفه.
و هناك أربع نصائح يجب أن تُأخذ في الاعتبار عند الشروع في كتابة السيرة الذاتية و أي مستند بشكل عام، يمكن تلخيصها في كلمة CORP و هي اختصار لـ (Consistent, Organized , Readable, and Powerful)
- التناسق Consistent : لا بد أن تكون فقرات المستند متناسقة من حيث الشكل و المضمون، فمثلاً يجب مراعاة المحاذاة فلا يصح أن تبدأ فقرة من موضع ما و في الفقرة التالية تبدأ من موضع آخر. و كذلك الحال عند ترقيم الجمل، و يجب أن يراعي وضع نقطة في نهاية الجملة، فجميع ما سبق يدلل على تمتعك بملاحظة جيدة.
التنظيم Organized : لأن ذلك يدل على تفكيرك المرتب و معرفتك بما تكتبه و انتباهك للأمور غير الواضحة.
سهولة القراءة Readable : فهذا يعكس اهتمامك بما تكتبه أثناء التقديم.
القوة أو البلاغة Powerful : و ذلك يدل على قوة إرادتك وسعيك نحو تحقيق طموحك الشخصي.

المعلومات الواجب توفرها عند كتابة السيرة الذاتية و النصائح المتعلقة بها:

1- معلومات الاتصال الخاصة بك: مثل الاسم، رقم التليفون، البريد الإلكروني، العنوان، و إذا كان لديك صفحة شخصية على الإنترنت، و إذا كان هناك صفحة تابعة للجامعة موضح فيها الكورسات و المواد الي درستها و الأبحاث التي قمت بها أو حسابك على LinkedIn ، و لا ننصح بكتابة المعلومات الشخصية الخاصة كالحالة الاجتماعية و عدد الأولاد عند تقديم السيرة الذاتية للجامعات أو العمل في ماليزيا.
2- الدراسات الأكاديمية:
- اذكرها من الأحدث للأقدم، وأذكر الكليات ثم التخصصات.
- اذكر التقدير التراكمي إذا كان مرتفعًا، وكذلك إذا كنت حاصلً على ترتيب بين زملائك.
3- الخبرة العملية:
- يجب أن تنتبه إلى كتابة عملك الحالي بصيغة المضارع، أما الأعمال السابقة فتكتب بصيغة الماضي.
- في قسم الخبرة العملية يمكنك ذكر العديد من المهام و منها على سبيل ما تعلمته خلال الأعمال السابقة و إنجازاتك، و المشروعات التي شاركت بها، و النتائج التي توصلت لها.
- من الأخطاء الشائعة عرض المهام خلال منصب معين في صورة جملة خبرية و لذلك اسرد المهام بصورة نقاط محددة توضح دورك خلال شغل المنصب.
4- خبرة مشاريع ما قبل التخرج:
ينبغي عليك اتّباع نفس الأسلوب السابق في عرض الخبرة العملية الخاصة بمشاريع قبل التخرج عن طريق سرد مهام محددة واضحة تشرح طبيعة المشروع و دورك أثناء العمل، و لاحظ أن المساحة المخصصة لعرض الخبرة العملية لمشاريع قبل التخصص تنحصر بمرور الوقت و زيادة الخبرة و ذلك لإفساح المجال لذكر الخبرات العملية للمناصب التي شغلتها فيما بعد.
5- الخبرة في مجال التدريس:
إذا كان لديك أي خبرة تدريسية في أي جامعة يجب أن تذكر ذلك فهذا مفيد جدًا و يحدث فرقًا كبيرًا، لأنه ربما يُطلب منك أن تقوم بالتدريس أثناء فترة دراسة الدكتوراه لأن لديك خبرة في كيفية التعامل مع الطلاب، و إذا كان لديك أي جوائز أو شهادات تقديرية مثلاً لأنك كنت أفضل معيد أو مدرس مساعد فيجب أن تذكر ذلك أيضًا.
6- خبرة الأبحاث:
إذا كان لديك أي خبرة بحثية سابقة أو قمت بعمل أي بحث قبل ذلك حتى لو لم تصل فيه لنتائج أو لم تقم بنشر أوراق بحثية عنه قم بذكره أيضًا، فالفكرة تكمن في أن لديك مهارة القيام بالأبحاث فذلك يختلف عن مجرد حضورك لمجموعة محاضرات و دراسة منهج معين و الاختبار فيه و ينتهي الأمر عند ذلك الحد، لأن البحث عبارة عن محاولة الوصول لحل لمشكلة معينة لا يكون لها حل ظاهر مما يعني معرفتك بمعنى كلمة بحث، و في هذه الحالة قم بكتابة اسم المشروع و مع من قمت به و بعض التفاصيل عنه و دورك فيه و النتائج التي توصلت إليها في البحث و تاريخ البدء و الانتهاء.
7- العروض التقديمية في المؤتمرات:
إذا حضرت مؤتمرات علمية و نشرت بها بعض الأوراق البحثية يجب أن تذكرها أيضًا، حيث أنها تزيد من قوة نموذج التقديم الخاص بك و ترفع من درجة تقييمه.
8- معلومات إضافية:
- يمكنك إضافة قسم يعرض الأنشطة التطوعية و الخدمات الاجتماعية التي شاركت بها، و ينبغي عليك سرد نقاط محددة توضح دورك خلال كل نشاط كما ذكرنا سابقًا.
- من الإضافات المفيدة و المطورة للسيرة الذاتية قسم التطوير المهني (Professional Development)، بحيث تعرض الدورات و ورشات العمل التي حضرتها و لو عن طريق الإنترنت.
- كتابة المنح و الجوائز التي حصلت عليها.
9- مهارات الحاسب الآلي:
عند عرض مهاراتك في الحاسب الآلي نوصي بتقسيمها إلي:
- أنظمة التشغيل التي تعاملت معها.
- التطبيقات التي تتقنها.
10- لغات البرمجة:
- كلغة C++ ،MatLab، ... إلخ.
- لغة CAD في حال استخدامك للـ CAD Tools
11- المهارات اللغوية:
- اعرض درجة إجادتك للغات المختلفة و لا مانع من ذكر التقديرات التي حصلت عليها في الامتحانات الخاصة بكل لغة ك IELTS أو TOEFL

ملاحظات استرشادية هامة عند كتابة السيرة الذاتية:

1- يجب أن تكون الأقسام الرئيسية واضحة و جميعها تبدأ بحروف إنجليزية كبيرة Capital.
2- يجب أن تكون رؤوس العناوين منسقة، بحيث تُكتب جميعها بخط بارز على نفس المحاذاة بينما تكتب التفاصيل بداخلها على هيئة نقاط.
3- مراعاة وجود علامات الترقيم، و أن تكون مكتوبة و متناسقة و في محلها.
4- مراعاة التناسق بين الخطوط المستخدمة و محاذاة و تناسق الفقرات الرئيسية.
5- ترتيب أقسام السيرة الذاتية ترتيبًا منطقيًا بحيث يسهل الوصول لقسم معين.
6- مراعاة ترتيب النقاط المذكورة في قسم التعليم و الخبرة العملية ترتيبًا زمنيًا من الأحدث للأقدم.
7- مراعاة القواعد النحوية أثناء الكتابة و استخدام صيغة رسمية احترافية.
8- تجنب التكرار، فمن الأخطاء الشائعة تكرار المهام في الخبرة الخاصة بمشاريع ما قبل التخرج و كذلك في الخبرة العملية حتى و لو كُررت بأسلوب آخر.
9- كما ننصحك بتوزيع مساحة الكتابة بين الصفحات بالتساوي، فعلى سبيل المثال لا ينبغي عرض الكثير من النقاط في الصفحة الأولى بينما ترك فراغات كبيرة بالصفحة أو الصفحات التالية. و في حالة وجود فراغات كبيرة ننصح بمحاولة اختصار الجزء المكتوب بالصفحة أو الصفحات السابقة.
10- يجب سرد إنجازاتك عند كتابة الخبرة العملية فهي من الأمور الهامة في تطوير سيرتك الذاتية، و في ذلك يمكنك الاستعانة ببعض الأفعال البليغة Powerful Verbs في وصف هذه الإنجازات.
11- يفضل عند كتابة السيرة الذاتية اتّباع الأسلوب الشائع في بلد العمل ماليزيا، حيث أن هناك العديد من المواقع الإلكترونية تقدم نماذج للسيرة الذاتية في ماليزيا مختلفة تمامًا عن الأسلوب في الدول العربية و في الغالب قد لا تفهم سيرتك إذا كتبت طبقًا للأسلوب الماليزي و ذلك لوجود جمل اعتراضية مشتتة غير معتادة في النظام الماليزي، و عليه لا ينصح بتقديم سيرة ذاتية مكتوبة على الطريقة العربية لرب عمل ماليزي.
12- يجب أن تفرق بين السيرة الذاتية و Resume ، حيث أن الـ Resume تكون قصيرة و مختصرة بحيث لا تتعدى الصفحتين و لا تحتوي على مراجع و توجه بشكل أكبر للجهات الصناعية للعمل في ماليزيا و قد تطلب من بعض الجامعات أحيانًا.

الأمور التي يجب تجنبها أثناء كتابة السيرة الذاتية:

1- بعض المعلومات الشخصية لا يجب ذكرها في السيرة الذاتية مثل السن و الديانة و الحالة الاجتماعية.
2- يجب أيضًا أن تتجنب ألفاظًا مثل (I, we and me) إذا أردت أن تذكر قيامك بعمل بحث ما فيجب أن تستخدم أفعال الحركة فتقول مثلًا لقد فعلت و ليس أنا فعلت «worked on» وليس «I worked on».
3- يجب عدم ذكر ما يخص مراحل التعليم ما قبل الجامعي إلا إذا كنت في مرحلة التعليم الثانوي قمت بعمل مشاريع أو أمور مفيدة، و كذلك تجنب عبارة المراجع متاحة عند الطلب (Resources Available upon Request) و تجنب الهوامش الصغيرة و الخط الصغير.

كما ننصح الطلاب الذين يريدون الدراسة في ماليزيا بقراءة كتاب "دليل الدراسة في ماليزيا 2020": https://gumroad.com/l/MHAlZ
حتى تكون للطالب نظرة جيدة عن جميع الجامعات الحكومية و الخاصة  في ماليزيا و كيفية التقديم عليها بالاضافة الى تفاصيل أكثر عن البرامج المتوفرة بكل جامعة و رسومها و متطلبات القبول بها. كما يضم الكتاب جميع المنح المتوفرة بالجامعات الماليزية لسنة 2020 و شروطها و كيفية التقديم عليها.

التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق