يتم التشغيل بواسطة Blogger.
الصناعات المزدهرة بماليزيا و سهولة إيجاد عمل بها

الصناعات المزدهرة بماليزيا و سهولة إيجاد عمل بها

Lokmane AB الثلاثاء، 28 أبريل 2020 0 تعليق المشاهدة

الاقتصاد و المالية

تشتهر ماليزيا بقطاعها المالي المبتكر، لا سيما في مجال الخدمات المصرفية و التمويل الإسلامي. تحتل ماليزيا المرتبة الأولى وفقًا لمؤشر تنمية التمويل الإسلامي، و هي أكبر مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في منطقة آسيا و المحيط الهادئ، و الثانية بعد المملكة العربية السعودية من حيث حجم الأصول المصرفية.

زيت النخيل

باعتبارها واحدة من أكبر مصدري زيت النخيل في العالم، تمثل الدولة 39٪ من إنتاج زيت النخيل العالمي و 44٪ من جميع الصادرات العالمية. يتم تصدير معظم منتجات زيت النخيل الماليزية إلى الصين و الاتحاد الأوروبي و باكستان و الولايات المتحدة و الهند، و هو دليل على مساهمة ماليزيا على المسرح العالمي.

النفط و الغاز و الطاقة

اعتبارًا من عام 2018، ساهم قطاعا النفط و الغاز (O&G) و قطاع الطاقة بنسبة 20-30 ٪ في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد و يلعبان دورًا حيويًا في الاقتصاد الماليزي. في محاولة للحفاظ على القدرة التنافسية العالمية، شرعت PETRONAS مع الحكومة الماليزية في مبادرات جديدة لتنشيط صناعة O&G الماليزية. يعرض هذا عزم ماليزيا المستمر على الحفاظ على مستوى الكفاءة و القدرة التنافسية على قدم المساواة مع القادة العالميين مثل Shell و BP.

التصنيع

اعتبارًا من عام 2018، لا تزال المنتجات الكهربائية و الإلكترونية أكبر صادرات ماليزيا. بخلاف الشركات المصنعة العالمية مثل Intel و AMD و ASE و Texas Instruments ، تمتلك ماليزيا أيضًا علامات تجارية محلية قوية مثل Globetronics و Green Packet و غيرها. يعد النمو المستمر و الابتكارات القوية في هذا القطاع شهادة على التزام المؤسسات التعليمية الماليزية بتنمية أفضل المواهب.

صناعة السيارات

حاليا صناعة ناضجة مع ما مجموعه 27 منتجا للسيارات و 640 الشركات المصنعة لمكونات السيارات، صناعة السيارات هي أيضا مفتاح الاقتصاد. بالإضافة إلى كونها الدولة الأولى في جنوب شرق آسيا التي تمتلك شركة سيارات خاصة بها، فقد صنع التاريخ في عام 2002 عندما جعلت العلامة التجارية الماليزية المحلية بروتون البلاد في المرتبة 11 في العالم لتصنيع السيارات من البداية إلى النهاية. مع وصول قطع غيار السيارات ومكونات السيارات في ماليزيا إلى ارتفاع تاريخي بلغ 3 مليار دولار أمريكي في عام 2018، يمكننا أن نتأكد من أن فرص العمل في قطاع السيارات ستستمر في النمو، خاصة مع الدعم الكامل من الحكومة الحالية.

التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق