يتم التشغيل بواسطة Blogger.
العمل في ماليزيا بعد التخرج

العمل في ماليزيا بعد التخرج

Lokmane AB الخميس، 17 نوفمبر 2016 0 تعليق المشاهدة

العديد من الطلبة لما يدرسون بأي بلد أجنبي يريدون الحصول على خبرة منه لمدة سنتين أو ثلاث على الأقل بعد التخرج من أجل أن يفتح لهم الآفاق المهنية، كما أن ماليزيا تعتبر من البلدان الجيدة من أجل أخذ الخبرة المهنية و ذلك لتوفرها على العديد من الشركات الأجنبية الكبرى في شتى المجالات بالاضافة إلى أن هناك العديد من الجنسيات تعمل بماليزيا مما يطور مهاراتك بسرعة في أغلب الأحيان و هذا بسبب اختلاف بيئات العمل السابقة لكل فرد.
كما أن هناك العديد من الجامعات تسهل لطلبتها إيجاد عمل بعد التخرج و هذا من خلال جمعية الطلبة الخريجين التي تجدها في أغلب الجامعات مما يسهل على الطالب التواصل مع الخريجين السابقين في مجاله و من نفس جامعته حتى يحصل على نصائح مهمة منهم بخصوص العمل، كما أن الهدف الرئيسي لهاته الجمعية للخرجين هو مساعدة الطلاب في إيجاد عمل بعد التخرج و تسهيل دمجهم بالشركات التي يعمل بها الخريجين.
فمثلا إذا أن هناك 200 متخرج بتخصصي من الجامعة التي حصلت منها على شهادتي فأكيد أن هناك بعضهم لديهم مناصب راقية و آخرين لديهم مناصب عمل بشركات كبيرة فهم سوف يعملوا على التوصية بك للشركة التي يعملون بها مما يسهل عليك الحصول على وظيفة كما أنك تستطيع أن تحصل على تدريب قبل التخرج في الشركة التي تريد العمل بها بعد التخرج حتى يسهل عليك بعدها العمل بها.
بالاضافة إلى أن غالبية الجامعات الخاصة هنا في ماليزيا لديها ميزة توفير العمل بعد التخرج (ليس مضمون ضمانا كليا) و هذا لأن أغلب الجامعات تجدها ممولة من طرف رجال أعمال أو شركات و أكيد من أجل أن يجلبوا طلبة أكثر لجامعتهم فيجب عليهم أن يوفروا لهم تدريبات بشركات جيدة و مناصب عمل كذلك بعد التخرج مما تجد أغلبهم لديهم عقود مع شركات حيث أن الطلبة مثلا بتخصصات معينة يجدوا عمل بشركة معينة ببساطة بعد التخرج.
كذلك هناك معارض عمل تقام بالعديد من الجامعات كل سنة مما يجعلك قادرا على التواصل مباشرة مع مسؤولي الموارد البشرية حتى تحصل على تدريب نهاية الدراسة أو عمل بعد التخرج و في العديد من الأوقات يجروا لك مقابلة شفوية هناك و إذا أعجبوا بمهاراتك فسوف يراسلوك من أجل الإلتحاق بشركتهم و هذا حصل مع الكثير ممن أعرفهم.
و في النهاية كل شخص يجب أن يحدد مستقبله جيدا و يأخذ بالأسباب و الباقي على الله ... و السلام عليكم

التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق