يتم التشغيل بواسطة Blogger.
المعيشة و الحياة  في ماليزيا

المعيشة و الحياة في ماليزيا

Lokmane AB الجمعة، 11 نوفمبر 2016 3 تعليقات المشاهدة

السلام عليكم اخوتي الكرام
اليوم احببت أن أعمل الموضوع بخصوص أسئلة جائتني من أخ حول المعيشة و الحياة  في ماليزيا و بما أن هاته الأسئلة مهمة أردت أن أشاركها معكم حتى يستفيد الجميع

السائل: أنوي إحضار زوجتى لدراسة الماجستير فى الجامعة الاسلامية العالمية ماليزيا و معي ابنتي عمرها 5 سنوات و لقد قمت بمطالعة العديد من الفيديوهات و قراءة الكثير من المواضيع في نفس الشأن إلا أنه لا يزال لي بعض الأسئلة التي أرجو من حضراتكم أن تساعدوني بالرد عليها من واقع خبرتكم
س1. إبنتي تبلغ من العمر 5 سنوات و تحب مجالات العزف و الرسم و الغناء و طبعا كل هذه الأنشطة تمارسها في مصر بالعربية. فهل إذا أتت إلى ماليزيا تستطيع أن تمارس هذه الهوايات أم سيتحتم عليها أن تتوقف عن ذلك لحين إتقانها الإنجليزية و تمارس هذه الأنشطة بالانجليزية؟
ج1. من وجهة نظري تستطيع أن تدخل إبنتك لحضانة أطفال خاصة و بها تتعلم الانجليزية و كذلك تداوم على هوايتها من الرسم و الغناء و بعدها تستطيع أن تدخل لمدارس خاصة أجنبية أو مدارس عربية و في حالة إذا كان عمرها قريب من 6 سنوات فتستطيع ادخالها مباشرة للمدارس العربية السعودية أو العراقية أو الليبية أو اليمنية و لكن من أجل ممارسة هواياتها فيجب أن تجد مدرسة خاصة بهاته الهوايات أو أن تحضر لها معلم خاص و لكن صعب أن تجده باللغة العربية
س2. هل ستجد إبنتي مجتمع عربي تستطيع معه تعويض الغياب عن بلدها و أهلها؟
ج2. فكما قلت سابقا أن هناك مدارس عربية و بها يدرس إلا العرب و في حالة أنها سوف تدرس بالمدارس العربية فإنها لن تلقى صعوبة في التعامل بإذن الله
س3.  في أحيان كثيرة سوف أضطر أن أترك زوجتي و إبنتي و أعود لمصر، فهل من الناحية الأمنية يمكن أن أتركهم بمفردهم هناك و أسافر؟ و من ناحية الخدمات إذا حدث موقف يحتاج رعاية أو تدخل طبي فهل الخدمات في ماليزيا مثل دبي سهلة الوصول إليها لسيدة تعيش بمفردها؟
ج3. من ناحية الأمان فماليزيا من الدول الآمنة و أحسن حتى من الدول المتقدمة و هذا بشهادة الأجانب نفسهم بالاضافة إلى أن شعبها مسالم و لكن فقط خذوا حذركم من بعض المناطق و خاصة الأحياء القديمة أين تكثر فيها السرقة كما أنك إذا سكنت مع أهلك بمجمع سكني فإن به حراسة أمنية و كمرات و لن يوجد أي مشكل بخصوص هذا الشأن ... أما بخصوص الخدمات الطبية فهنا تعتبر جيدة مقارنة بالعديد من الدول العربية و لكن سعرها مرتفع جدا بالنسبة للاجانب إذا لا يوجد لديك تأمين و لكن للأسف لا أستطيع أن أقارنها مع دبي لأني لم أكن في دبي من قبل
س4.  إن كان هنالك محاضرات لزوجتي فى الماجسيتر و أنا غير موجود فهل أمان أن نترك ابنتي فى دور رعاية لحين انتهاء المحاضرة؟
ج4. نعم يا أخي تستطيع ترك إبنتك في دور رعاية (حضانة) خاصة و يهتمون بها كذلك و يمكن حتى أن تجد مربية و لكن يجب أن تتعرف على الأشخاص الماليزيين أولا حتى هم من يستطيعوا أن يجدوا لك مربية جيدة في البيت ... إلا أني أنصحك بدور الرعاية أفضل حتى تتعلم إبنتك شيئا أحسن من جلوسها بالبيت فقط
س5. بالنسبة للمدرسة لابنتي، أنوي إلحاقها إن شاء الله بالمدرسة التى داخل الجامعة الاسلامية في ماليزيا، فهل لدى حضراتكم أى معلومات عن قواعد و مواعيد القبول هناك ؟ أيضا لدي تخوف من أن ابنتي قد لا تتأقلم مع هذا المجتمع نظرا لاختلاف اللغة و الخلفيات فهل من خبرتكم هذا التخوف صحيح ؟
ج5. و الله يا أخي حاليا ليس لدي معلومات عن المدرسة التي بداخل الجامعة الاسلامية ماليزيا و لكن تستطيع أن تسأل فور وصولكم للجامعة سالمين إنشاء الله أو أن تدرسها بالمدارس العربية أين يدرس فقط العرب و هذا سيكسر حاجز اللغة بينها و بين التلاميذ في صفها
س6. بالنسبة للمدرسة : هل يصح أن أقارن تخوفاتي للمدارس المختلطة في مصر بمدرسة مختلطة فى ماليزيا يعني هل فى ماليزيا كذلك الواحد يخاف من تعامل المدرسين الرجال مع البنات و من إختلاط الأولاد مع البنات؟ و كذلك من وجود مدربين رجال للبنات فى حصص الرياضة و الفنون؟
ج6. و الله يا أخي لن أقول لك أن شعب ماليزيا هو الشعب المختار و لكن هاته الظواهر قليلة مقارنة بالدول العربية و على الأهل دائما التواصل مع المدرسين حتى يشعر الأهل بالراحة من طرفهم بخصوص أساتذة أبنائهم بالاضافة أن في المدارس العربية لم أسمع عن هاته المشاكل من قبل
س7. هل صحيح أن التأقلم فى ماليزيا لابنتي قد يكون أصعب من التأقلم فى بلد عربي مثل الامارات؟
ج7. أظن أنه يكون أصعب و لكن بالدراسة في المدارس العربية إنشاء الله تقل صعوبة التأقلم بالاضافة أن هناك مدارس أجنبية (أسترالية و بريطانية و سنغافورية) توفر تعليم جد جيد و هناك بعض الأشخاص الذين أعرفهم لديهم أبنائهم يدرسون هناك و ماشاء الله يتقنون 4 لغات بطلاقة (العربية، الانجليزية، المالاوية و الصينية) و هو في سن صغيرة و هذا لأن العربية يتعلمونها من أهلهم في البيت أما اللغات الأخرى فتعلموها بالمدرسة
س8. سمعت عن أوبئة متوطنة فى ماليزيا مثل حمى الضنك الدنجي - الملاريا – الحمى. فهل هى منتشرة فعلا ؟ حيث سمعنا جميعا على أنها تصيب ماليزيا من فترة لأخرى
ج8. صحيح يا أخي هناك هاته الأوبئة و هي تظهر خاصة عند الجفاف (عدم سقوط الأمطار) و لكن في غالبية الوقت لا توجد إلا أن الحذر واجب من الدنجي لأن هناك بعوض إسمه الدنجي و هو غير متواجد بكثرة و لكنه أحيانا لما يلسع أشخاص فإنهم عليه معرفة أعراضه حتى يلتحقوا بالطبيب بسرعة و لكن خطره ليس كبير و هو فقط على الشخص السكن بالمناطق النظيفة و أنا الحمد لله لدي سنوات هنا في ماليزيا و لم ألسع من طرف الدنجي

و بالتوفيق لزوجتك في الدراسة و رحلة موفقة لكم جميعا ... و السلام عليكم

التعليقات

هناك 3 تعليقات:

  1. الأخ العزيز لقمان

    جزيل الشكر على سرعة الرد و الرد المفصل. القيقة أنا عرضت أسئلتى فى منتديات أخرى تعرض مساعدة من يريد السفر لماليزيا لكنى لم أجد ردود. بارك الله للقائمين على هذا المنتدى.
    الاجابات نفعتنى جدا جدا و اسمحوا لى معاودة استشارتكم
    سوف تلاحظون أن قمت بمسح البوست من على الفيس لأنى فوجئت أنه ذهب لكل الأصدقاء. سأحاول تعديل ال privacy على الفيس و معاودة نشر الوضوع على صفحة الفيس مع رابط الموضوع على المدونة

    ردحذف
    الردود
    1. العفو يا أخي العزيز
      و مرحبا بك في أي وقت
      و إنشاء الله أساعدك بالقدر الذي أعرف ... و بالتوفيق

      حذف
  2. جزاك الله خيرا كثيرا عاجلا

    ردحذف